Exit logo
الكشف عن مقبرة جماعية في بادية السماوة

الكشف عن مقبرة جماعية في بادية السماوة

الخميس 25 يوليو

أكدت دائرة الطب العدلي أن الرفات المكتشف في مقبرة جماعية في بادية السماوة تعود لعشرات النساء والأطفال من الأكراد الذين أعدمهم النظام السابق في العام 1988 حسب ما تشير إله الأدلة المتوفرة.

وقال مدير الطب العدلي، زيد اليوسف، في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية، إن رفات أكثر من 70 ضحية عثر عليها في مقبرة جماعية في منطقة تل الشيخية جنوبي السماوة، أغلبها لنساء وأطفال “تراوحت أعمارهم بين سن الرضاعة إلى عشر سنوات.”

وأوضح اليوسف أن المقبرة الجماعية الكائنة بالقرب من سجن “نقرة السلمان” تضم رفات نساء معصوبات العيون، وأخرى تحمل آثار طلقات نارية بالرأس، بالإضافة إلى “طلقات عشوائية في مناطق متفرقة من الأجساد”.

وأشار اليوسف إلى احتمال وجود طبقة ثانية من الرفات يجري العمل للتوثق منها بغية معرفة العدد النهائي للضحايا.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!