Exit logo
العمليات المشتركة: داعش يحاول إثبات وجوده بهجماته الأخيرة

العمليات المشتركة: داعش يحاول إثبات وجوده بهجماته الأخيرة

الأحد 26 أبريل

قالت قيادة العمليات المشتركة، السبت، إن العمليات الاستباقية التي نفذتها القوات الأمنية حدت من حركة الخلايا النائمة لتنظيم داعش الإرهابي.

وأوضح المتحدث باسم العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي أن المعلومات الاستخباراتية رصدت خلايا نائمة لتنظيم داعش يتراوح عدد أفرادها ما بين 25 الى 30 إرهابياً في منطقة وادي الشاي جنوبي كركوك، ما دفع القوات الأمنية إلى تنفيذ عملية استباقية واستهداف وكرهم.

وقال الخفاجي إن عصابات داعش تلجأ إلى أساليب لإظهار وجودها بعدد كبير على الرغم من أن المعلومات الاستخبارية تؤكد قلة عددهم ولجوئهم إلى أساليب لتضليل الرأي العام.

ولفت الخفاجي إلى أن داعش خسر قدرته على التمويل بعد أن قطعت القوات الأمنية كل مصادره وأنه أصبح عاجزاً في كسب عناصر جديدة، سواء من داخل العراق أو خارجه.

وأضاف الخفاجي أن التنظيم الإرهابي يستغل حظر التجوال بسبب تفشي كورونا في تنفيذ عمليات إرهابية عشوائية من أجل إثبات وجوده.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!